كم تكلفة حل مشكلات الاقتصاد السعودي؟!

سؤالٌ عملاق جداً، بل هو الأثقل وزناً على المستوى الاقتصادي! تُشتق منه أسئلة تالية؛ كالسؤال عن الفترة الزمنية اللازمة لتنفيذ الحل، ومن الجهات المعنية بتنفيذه في القطاعين الحكومي والخاص، وهل التكلفة ثابتة أم متزايدة أو متناقصة عبر الزمن اللاحق، وكثير من الأسئلة الأخرى التي يصعب سردها هنا لضيق المساحة.
بدايةً يجب رصد تلك (المشكلات) وتبويبها، للتمكّن من تقدير تكلفة حل كل مشكلة منفصلة، ومن ثم جمعها واستنتاج التكلفة الإجمالية للحلول. ومن الضرورة إعادة التقييم من فترةٍ لأخرى، تنقيحاً لأي تجاوزات سابقة، زيادةً أو نقصاً في التقييم أو في رصد المشكلات. أمرٌ آخر يجب أخذه بعين الاعتبار؛ أنَّ تأخّر حل أيّ من تلك المشكلات من شأنه أن يُفاقم ويزيد من تكلفة الحل، والعكس صحيح أنَّ سرعة الحل قد توفّر عليك أموالاً طائلة أنت في أمسِّ الحاجة إليها.
ومن نوافذ احتمالات زيادة التكلفة عليك أيضاً؛ أنك قد تتخذ قراراتٍ أو سياساتٍ خاطئة، أو تولّي المسؤولية من ليس أهلاً لها في الأصل، أو تتجاهل حلاً كان الأنسب أمامك، كل هذا بالطبع له تكاليفه الباهظة، شئت أم أبيت!
الآن: من لديه (الجهات الرسمية، مراكز الدراسات) الاستعداد لخوض تجربة الإجابة عن هذا السؤال؟! وهل لدينا قيمة الحل أم لا؟!

صحيفة الشرق: http://www.alsharq.net.sa/2013/01/12/671515

نبذة قصيرة عن عبدالحميد العمري

عضو جمعية الاقتصاد السعودية
هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف الرأي, وماذا بعد؟! - الشــرق. الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

تعليق واحد على: كم تكلفة حل مشكلات الاقتصاد السعودي؟!

  1. محمد بن علي كتب:

    أخي عبدالحميد…
    أتفاءل كثير عند صدور الميزانية أرقام كبيرة وخيالية لكن أتفاجأ من الواقع المرير الذي نعيشه إهدار في المال العام وعقود بمبالغ خالية ولكن المستوى لايرتقي لتلك المبالغ ..

    “أمنية حياتي أن أشاهد وطني السعودية في أفضل حال ممن عليه الأن “