ذكاؤك العاطفي.. كنزك الأغلى

اعصرْ كل لحظةٍ مضتْ من عامك المنصرم، وأضفها لعصائر الأعوام السابقة. استخلص ثمرات التجارب التي مررتَ بها! حوّل اللحظات العصيبة الماضية إلى طاقةٍ تدفع بك لإنجاز ما لم تستطع إنجازه، وتذكّر منجزاتك السابقة وأنّ بمقدورك تحقيق ما هو أفضل منها.
كُن متجهاً إلى أهدافك، وحافظ على ذلك مهما اعترض طريقك، وتذكّر قاعدة النجاح (الفعْل، وردّة الفعْل)، الفعل خارج دائرة سيطرتك، أمّا ردّة الفعل فهي بالكامل تحت سيطرتك! قد تواجه بطريقك نحو أهدافك المشروعة ما لايمكن عدّه ولا حصره من المحفّزات والمحبطات على حدٍّ سواء، لا تُلقِ لذلك أيّ بال! ركّز ذهنك بأقصى ما تستطيع على تحقيق أهدافك وإنجازها، واحرص على أن لا تغيب أبداً عن عينيك، واحذر أن تخدعك موسيقى المديح والإطراء، واحذر أيضاً أن يُشغلك صوت كلبٍ يطاردك نباحه في كل طريقٍ تسلكه!
أصدقاؤك كُثر، وقد يكون أعداؤك أكثر! تلك مسألة نسبية لا تدعها تستنزف طاقتك، إلا أن تكون وفياً مخلصاً للفئة الذهبية الأولى، وصارماً شريفاً مع الفئة الثانية! وتذكّر أنه قد تأتي لحظةٌ يتحول فيها الصديق إلى عدو، والعدو إلى صديق، تلك سنّة الله في الخلق. احرص على تنمية ذكائك العاطفي بالبحث الدؤوب عن الحكمة، والطلب الدائم للعلم، فإنّه كنزك الذي لا يجب أن تخسره.

صحيفة الشرق: http://www.alsharq.net.sa/2012/12/30/652771

نبذة قصيرة عن عبدالحميد العمري

عضو جمعية الاقتصاد السعودية
هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف الرأي, وماذا بعد؟! - الشــرق. الأوسمة: , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

التعليقات مغلقة.