أكذوبة.. أسعار الأراضي لن تنهار(2-2)

أُكمل من حيث انتهيتُ في مقال الأمس: هل سيستمر الصعود المبالغ فيه لأسعار الأراضي؟ أمْ أن وقت الانهيار قد اقترب؟ دون شك أن السؤال هنا من الوزن الثقيل بحثاً عن جميع أبعاد إجابته، وهو أيضاً مهمٌ جداً للجميع سواء الملاك أو المضاربين أو بالدرجة الأولى المجتمع الأكبر حجماً من الباحثين عن مأوى لأسرهم.
لكن في بضعة أسطرٍ تختصر كثيرا من الأفكار، (1) استقرّ أهم دافعٍ لصعود الأسعار ممثلاً في سعر النفط عند مستوى 110 دولارات للبرميل طوال 2011-2012، ولم يتجاوز هذا المستوى ولايتوقع ابتعاده كثيراً بالصعود عنها قياساً على توقعات نمو الاقتصاد العالمي. (2) في المقابل استمرّت أسعار الأراضي بالصعود المبالغ فيه، إلى أن وصلتْ إلى مرحلة (الجمرة الملتهبة) حتى على المضاربين، وتنامى شعورهم هم أنفسهم من تسبب في اشتعالها ببلوغها مستويات فاقتْ توقعاتهم، وأصبحتْ في نظر الملاك المخضرمين في السوق على حافّة الانهيار، والعودة بها إلى مستويات سعرية أكثر عدالة وقرباً من الواقع الاقتصادي المحلي، وفقاً للمعطيات المرتقبة على السوق العقارية، سواء من دخول الدولة المباشر على جانب العرض، أو من خلال الأنظمة والتشريعات التي من أبرز أدواتها حضور مؤسسات التقييم والتثمين. لهذا، قد يكون عام 2013م هو بداية مرحلة انفجار هذه الفقاعة، فلننتظر!

صحيفة الشرق: http://www.alsharq.net.sa/2012/12/16/628192

نبذة قصيرة عن عبدالحميد العمري

عضو جمعية الاقتصاد السعودية
هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف الرأي, وماذا بعد؟! - الشــرق. الأوسمة: , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

التعليقات مغلقة.