كيف ستُدار احتياطياتنا في الاقتصاد الوطني؟!

أُضيف لما بدأته بالأمس حول ضرورة وأهمية البدء بإعادة أكبر قدر ممكن من الاحتياطيات في الخارج، والالتزام بما نصّتْ عليه خطة التنمية وفقاً لاستراتيجيتها بعيدة المدى للاقتصاد الوطني، أنه إجراء يتطلب قبلاً أن يتم بناء منظومة متكاملة من السياسات الاقتصادية أكثر ديناميكة، تتركّز على توسيع الطاقات الاستيعابية للاقتصاد الوطني، عبر ضخ تلك التدفقات المالية العملاقة في شرايينه الأكثر أولوية، والأهم على طريق سرعة إسهامها في حل ما يمكن من التحديات القائمة في الوقت الراهن، كخلق بيئات حاضنة للمشروعات تتوزع على امتداد مساحة البلاد، ووفقاً للمزايا التنافسية المتنوعة للمناطق المحلية. التي بدورها يُرتأى أن تفتح المئات من فرص الاستثمار أمام رأس المال الوطني العائد لقطاع الأعمال السعودي، وحتى الاستثمار الأجنبي. هذا بدوره سيمهّد لإيجاد مئات الآف من فرص العمل الكريمة للمواطنين والمواطنات، الذي يؤمل من خلاله ليس فقط مجرد تجفيف الدوائر المشبعة بالعاطلين والعاطلات عن العمل! بل يُراد منه أن يتصاعد للأعلى؛ ليلعب دوره الفاعل في رفع مستوى الدخل الحقيقي للأفراد في كل من القطاعين الحكومي والخاص.
المهم في الأمر أن تنتهج تلك السياسات الاقتصادية (الاستباقية) مرونة قصوى في بنائها وفي تنفيذها، فعلى سبيل المثال ستأخذ بعين الاعتبار في مرحلتها المبدئية عدداً من الاعتبارات قد تستبدلها لاحقاً، أو حتى تلغيها إذا ما انتقلت للمرحلة التالية، كأن تركّز مبدئياً على إيجاد حلول عملية وفاعلة أمام انسداد قنوات الاستثمار الحقيقية للاقتصاد الوطني، وأمام انسداد فرص توظيف العمالة الوطنية! وفي المرحلة التالية يجتهد واضعو تلك السياسات، من خلال متابعة ومراقبة الأداء ومراجعة النتائج، في إحداث التغييرات اللازمة على السياسات -على سبيل المثال بعد خمسة أعوام- بما يحقق ارتفاع الكفاءة في الأداء، ويكفل أيضاً زيادة التطور والارتقاء والنمو فيما تم تأسيسه من مشروعات.

صحيفة الشرق: http://www.alsharq.net.sa/2012/01/05/74074

نبذة قصيرة عن عبدالحميد العمري

عضو جمعية الاقتصاد السعودية
هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف الرأي, وماذا بعد؟! - الشــرق. الأوسمة: , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

تعليق واحد على: كيف ستُدار احتياطياتنا في الاقتصاد الوطني؟!

  1. abeer كتب:

    I need your contatc please for urgent case , thanks